ﻙﺗﺣﺻﻰﻠﻋ ﺭﻳﺑﻛﺭﻳﺛﺄﺗﻪﻟﺭﻳﻐﺻﻭﺿﻋﻲﻫ ﺔﻳﻗﺭﺩﻟﺍﻙﺗﺩﻏﻥﺇ ،ﻝﻛﺎﺷﻣ ﻙﻟﺏﺑﺳﺗﻡﻟﺎﻣﺎﻬﺗﻳﻣﻫﺃﻙﺭﺩﺗﻥﻟﻙﻧﺃﻭ.ﻙﺗﻳﻫﺎﻓﺭﻭ ﻊﺳﺍﻭﻕﺎﻁﻧ ﻰﻠﻋ ﺩﺗﻣﻳﺎﻫﺭﻳﺛﺄﺗﻥﺈﻓ،ﻙﻟﺫﺙﻭﺩﺣﺩﻧﻋﻥﻛﻟﻭ ﺔﻣﻅﻧﻷﺍﻭ ﺓﺯﻬﺟﻷﺍ ﻥﻣﺩﻳﺩﻌﻟﺍﺏﻳﺻﻳﻭ

  1. سرطان الغدة الدرقية: هذا هو مرض الغدة الدرقية الأكثر رعبا. ولكن لحسن الحظ، هو أمر غير شائع مثل غيره من أنواع السرطان ومن الممكن علاجه في معظم الأحيان.
  2. المناعة الذاتية: إن فشل الجهاز المناعي يمكن أن يسبب التهاب وتدمير الغدة الدرقية. ونتيجة لذلك تنتج الغدة الدرقية القليل جدا أو الكثير جدا من هرمونات الدرق.

  3. العقم : إن مرض الغدة الدرقية يمكن أن يسبب العقم لدى كل من الرجال والنساء. ويزداد خطر الإصابة بالعقم إذا كان لديكتاريخ عائلي لأمراض الغدة الدرقية. فإذا كان السبب الوحيد لعدم القدرة على الحمل هو وجود مشاكل بالغدة الدرقية، فمن الممكن استعادة الخصوبة بالعلاج

  4. القلق / الاكتئاب : يشكو كثير من المرضى الذين يعانون من اضطرابات الغدة الدرقية من مشاكل بالمزاج ووظيفة الإدراك . فالعلاج المناسب لخلل الدرقية يمكن أن يعكس معظم الشكاوى.

  5. نقص اليود : اليود هو عنصر أساسي في إنتاج هرمون الغدة الدرقية ، ويلعب دورا هاما في نمو الجنين والرضيع . وعدم وجود هذا العنصر الكيميائي الطبيعي هو أمر ضار وحاسم لصحتك وصحة أطفالك.

إن هذا الموقع يزودك بمعلومات عن كيفية العناية بالدرقية ، وخاصة فيما يتعلق بالأمور الخمسة المذكورة أعلاه. لا تعتبر المعلومات في هذا الموقع بديلا عن الاستشارة الطبية. يجب عليك استشارة طبيب مختص مؤهل تأهيلا مناسبا عن أي مشكلة أو مسألة تكون مشمولة بأي معلومات في هذا الموقع قبل اتخاذ أي إجراء.

علومات عن الغدة الدرقية الغدة الدرقية تشبه الفراشة في شكلها وتستقر عند قاعدة الرقبة أمام القصبة الهوائية وهي تتحكم في ع ملية الهدم والبناء بالجسم (الأيض) 1. و يتم ذلك عن طريق ثلاثة (T4 هرمونات: الهرمون الدرقي الثيروكسين (و يعرف أيضا بإسم 4 وهرمون (T3 وهرمون ثلاثي أيودوثيرونين (و يعرف أيضا باسم عالكالسيتونين  2,1 . وتعمل الغدة الدرقية بالمشاركة مع المخ لضمان إنتاج الكمية الصحيحة من الهورمون الدرقي (ثيروكسين) والجزء (TSH) وتنتج الغدة النخامية الهرمون المحفز للغدة الدرقية تحت المهاد هو المسؤول عن الهرمون المنشط للدرقية ويعرف . (TRH) 3اختصارا ويحدث خلل الغدة الدرقية عندما تصبح الغدة غير قادرة على إمداد الجسم بالكمية المطلوبة من الهرمونات. إذا لم تزود الغدة الدرقية الجسم بكمية كافية من الهرمونات لفترة طويلة فإنك ستعاني من نقص التدرق في حين زيادة إفراز الهرمونات لفترة طويلة يعرضك للإصابة بفرط نشاط الدرقية.

المراجع