في الأساس ينقسم السرطان إلى أربع مراحل، وهذا يتوقف على حجم وانتشار الورم 4 : سرطان الغدة الدرقية الحليمي هو النوع ۸۰ ٪ من الحالات. – الأكثر شيوعا وهو يمثل ۷۰ هو ورم بطيء النمو ويميل للانتشار في الغدد الليمفاوية في الرقبة . يمكن لهذا الورم أن يصيب الناس بجميع الأعمار 5 . سرطان الغدة الدرقية الجريبي يمثل ۱۰ إلى ۱٥ ٪ من جميع سرطانات الغدة الدرقية وهو أيضا بطيء النمو ويمكن أن ينتشر إلى العقد اللمفاوية ويصل إلى الدم وأنسجة أخرى. يهدف هذا السرطان إصابة العظام والرئتين. من المرجح أن يؤثر هذا النوع من السرطان على الأفراد الأكبر سنا . و يستجيب كلا النوعين من السرطان بشكل جيد للعلاج 5 و هناك ۱۰ ٪ من – سرطان النخاع بالغدة الدرقية والذي يشكل حوالي ٥ نسبة سرطانات الغدة ويسبب ارتفاع مستويات هرمون الكالسيتونين بنسبة عالية وبشكل غير طبيعي. وهذا النوع من السرطان وراثي وبطيء النمو. ويمكن تمرير طفرة جينية لما يسمى بالجين الورمي بروتو من الأم إلى الطفل . فلذلك ينبغي على أفراد أسرة المريض . بسرطان الغدة الدرقية النخاعي إجراء اختبار للطفرات الوراثية 5 إذا اكتشف هذا السرطان قبل غزو الأنسجة الأخرى فيمكن علاجه. وهناك سرطان الغدة الدرقية الكشمي هو النوع الأقل شيوعا من سرطانات الغدة الدرقية ويمثل أقل من ۲ ٪ . وهو ورم سريع النمو . وينتشر بسرعة و يصعب علاجه5

 

هل تعلم ؟

إن سرطان الغدة الدرقية هو مرض نادر . فإن معدل الإصابة به سنويا في ۲۷ دولة من بلاد الاتحاد الأوروبي هو ۱۲٫۱ لكل .6 ۱۰۰,۰۰۰ من الرجال والنساء ، وفي الولايات المتحدة ۱۹٫۷
ويصل أدنى معدل له ٥٫۲ في آسيا ( غرب آسيا ) وأفريقيا وتبلغ . نسبته ۲٫۱ ( أفريقيا الشرق )6

المراجع