كيف تؤثر هرمونات الغدة الدرقية على خصوبة الإناث

كيف تؤثر هرمونات الغدة الدرقية على خصوبة الإناث

تتفاعل هرمونات الغدة الدرقية مع هرمونات التناسل (الإنجاب)،
كهرمون الإستروجين والبروجستيرون، للحفاظ على الوظيفة
الطبيعية للمبيضين ونضوج البويضة ١. إذإ كانت هناك زيادة مفرطه
(فرط نشاط الغدة الدرقية) أو قلة شديده (قصور الغدة الدرقية) في
إفراز هذه الهرمونات، يؤدي ذلك إلى خلل في توازن هرمونات الإنجاب ٥
والذي بالتالي يسبب مشاكل الخصوبة المرتبطة بالغدة الدرقية مثل
اضطرابات الإباضة، عدم انتظام الدورة الشهرية، وصعوبة في حدوث
الحمل أو حتى اكتمال فترة الحمل للنهاية ٨. حتى وإن كان لديك دورة
منتظمة قد لا يوجد هناك إباضة. وبما أن الإصابة باضطرابات الغدة
الدرقية هو أحد اضطرابات الغدد الصماء الأكثر شيوعا في النساء
في سن الإنجاب، فإن أول ما يجب فعله عند وجود مشاكل الحمل هو
فحص الغدة الدرقية، وخاصة إذا كان لديك تاريخ عائلي للإصابة
بأمراض الغدة الدرقية.


فرط نشاط الغدة الدرقية

إن الإصابة بفرط نشاط الدرق هو عشر مرات أكثر شيوعا لدى النساء
عن الرجال ٩ ويمكن أن يسبب للمرأة صعوبات في حدوث حمل أو
استمرار الحمل إن حدث. إذا كان هناك إفراز مفرط لهرمونات الغدة
الدرقية في مجرى الدم، فإنك تعانين من فرط الدرقية. فمن الأسباب
الأكثر شيوعا لفرط نشاط الدرق في النساء الشابات هو مرض غريفز،
هو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث تهاجم الأجسام المضادة الغدة
الدرقية عن طريق الخطأ. وهذا بدوره يحفز الغدة الدرقية على الإفراط
في إنتاج الهرمونات. إن فقدان الوزن غير الصحي، يمكن أن يقلل فرصة
. حدوث الحمل ١٠

www.fertility.como


قصور الغدة الدرقية

عندما يكون لديك تاريخ عائلي للإصابة بأمراض الغدة الدرقية أو أي
من أمراض المناعة الذاتية، فإنك معرض لزيادة خطورة الإصابة بقصور
الدرقية ١١ . إن كان إنتاج الغدة الدرقية للهرمونات قليل جدا، فسوف
على زيادة إنتاجها لملء هذه الفجوة TSH يعمل الهرمون المحفز للغدة
وتعويض النقص في مستوى الهرمونات. وقد لوحظ ارتفاع الهرمون
. المحفز للدرقية في ٤٫٦ ٪ من حالات عقم الإناث


الأعراض الرئيسية لقصور الدرقية

  • التعب
  • ضبابية وتشوش الأفكار العقلية
  • ضعف التركيز والذاكرة
  • زيادة الوزن
  • زيادة الحساسية للبرد
  • آلام العضلات أو المفاصل
  • جفاف الجلد والشعر
  • هشاشة الأظافر
  • اضطرابات الدورة الشهرية

إذا كنت تعانين من قصور الدرقية، فسوف تشعرين بضعف أو نزيف
غير منتظم للطمث أو عدم حدوث طمث أو اضطرابات في الدورات
الشهرية بسبب مشاكل الإباضة. ويتضاعف حدوث هذه الاضطرابات
في الحيض ثلاث مرات لدى النساء ذوات الدرقية منخفضة الأداء عن
النساء اللاتي يتمتعن بغدة درقية طبيعية ٥. ويحدث مع قصور
الدرقية ارتفاع لمستوي هرمون البرولاكتين، وهو الهرمون الذي يحفز
على إنتاج الحليب بالثدي بعد الولادة، ويمنع حدوث الإباضة ٥. ويزداد
خطر الإصابة بأمراض المبيض المتعدد الحويصلات (متلازمة تكيس
المبايض) في حالات قصور الغدة الدرقية، ويتميز بوجود حويصلات
. على المبايض ويثبط الحمل ١٣